أورنج تونس و جمعية SHANTI تعلنان عن إطلاق المنصة الإلكترونية elmensej.tn لتمكين المرأة الحرفية إقتصاديا وإجتماعيا

أورنج تونس و جمعية SHANTI تعلنان عن إطلاق المنصة الإلكترونية elmensej.tn لتمكين المرأة الحرفية إقتصاديا وإجتماعيا

بعد إفتتاح البيت الرقمي Maison Digitale الموجّه لتمكين المرأة إقتصاديا وإجتماعيا بنفطة خلال شهر نوفمبر 2018، تواصل أورنج تونس وجمعية SHANTI تعزيز التعاون المشترك بينهما من خلال إطلاق المنصة الإلكترونية elmensej.tn والتي تمّ تصميمها من طرف الطاقات الشابة بمركز أورنج للتطوير Orange Developer Center،l’école du code  التابع لأورنج تونس.

ومنذ انطلاقتها التزمت أورنج تونس بدعم المشاريع التكنولوجية المسؤولة والمتضامنة، وفي إطار تشجيعها لحاملي مشاريع الريادة الاجتماعية، قرّر مركز أورنج للتطوير والإبتكار مرافقة ودعم جمعية SHANTI لمشروعها الرائد El Mensej.

ويعدّ مشروع El Mensej مبادرة مجتمعية نشأت من خلال لقاء بين مجموعة من النساء الحرفيات من جهة نفطة و جمعية SHANTI الهادف إلى دعم الحرفيات وتعزيز استقلالهن الاقتصادي ومرافقتهن في تسويق منتوجاتهن والوصول إلى الحرفاء.

وتقوم الحرفيات بنسج وحياكة المنسوجات الصوفية على غرار “الكليم” والوسائد وأدوات الزينة “الإكسسوارت” من الملابس المستعملة وإعادة استخدامها كمادة خام أولية للنسيج.

ويعد المنسوج الصوفي “الكليم” جزءا لا يتجزأ من الحياة اليومية والذي يصنع على الطريقة التقليدية للاستعمال العائلي أومن لجهاز العروس، ولأنّ ممارسة النسج تفقد بعض من خصوصيتها مع المعرفة التقنية يلعب El Mensej دور الوسيط الإيجابي من خلال دعم الحرفيات في إنتاج وتصميم وتحديد طلبات الحرفاء، كما يسمح El Mensej لهذا الموروث التقليدي والشعبي بإستعادة مكانته وفتح أفق أرحب لتسويق منتوجات الحرفيات في تونس وخارجها.

وفي هذا الإطار تمّ تعزيز هذا المشروع الرائد بافتتاح مرحلة جديدة من خلال إطلاق منصة الكترونية على شبكة الإنترنات elmensej.tn تقدّم منتوجات النساء الحرفيات في جهة نفطة على غرار “الكليم” والوسائد وأدوات الزينة “الإكسسوارات” المصمّمة من أقمشة تمت إعادة رسكلتها وتسمح للحريف بعرض طلبه واختيار مكونات المنسوج الصوفي “الكليم” وإتمام عملية الحجز مباشرة من هؤلاء الحرفيين النساء.

كما توفر المنصة الإلكترونية واجهة بسيطة وتفاعلية وسهلة الاستخدام مع إمكانية المشاركة في تصميم المنتوج عن طريق اختيار النموذج والألوان والمكونات والحجم وتأكيد الطلب بطريقة سهلة.

وللتذكير فإن مرابيح المبيعات تذهب مباشرة إلى الحرفيين في El Mensej سواء للأمهات اللواتي يعملن من المنزل في مجال النسيج التقليدي أو المتواجدات في البيت الرقمي في جهة نفطة.

وقد تحصلت السيّدة نجاة البكوش على جائزة Coup de Cœur Ô Féminin 2019 من طرف مؤسسة أورنج للأعمال الخيرية  Fondation Orangeوهي منحة مالية تعادل 4000 أورو بهدف تشجيعها على تطوير نشاطها الإقتصادي والحفاظ عليه.

admin3407

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: