مهندسون معماريون يطلقون حملة لإنشاء وحدات صحية متقدمة في 24 ولاية

مهندسون معماريون يطلقون حملة لإنشاء وحدات صحية متقدمة في 24 ولاية

أكد المهندس المعماري حاتم بونواس في تصريح لموزاييك اليوم السبت 21 مارس 2020،  إطلاق عدد من المهندسين المعماريين لحملة تهدف الى إنشاء وحدات صحية متقدمة في 24 ولاية بالشراكة مع السلطات الجهوية والمحلية والهياكل المركزية المهتمة بالمشروع الذي تطوع فيه اطباء ومهندسون.

وأشار في التصريح ذاته إلى تجاوب عدد من المتداخلين مع هذه المبادرة التي ترمي إلى تركيز وحدات جاهزة في عدد من الأماكن التي يتم الاتفاق عليها مسبقا مع هياكل الإشراف.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع مصنع مختص في المجال تعهد بتوفير الوحدات بكلفة الإنتاج التي تضاهي حوالي 10 آلاف دينار للمركز الواحد تصنع وتركز في ثلاثة أيام.

من جانبه أكد هيثم قاسم، طبيب متطوع في الحملة، أن الهدف من إنشاء وحدات صحية متقدمة في كل ولايات الجمهورية هو تقديم الإسعافات الأولية لكل من سيعاني من إشكالات صحية في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن مثل هذه المنشآت قد استعملت  سابقا في الحروب اثناء مهام نجدة المواطنين، وهو ما سيخفف العمل على المؤسسات الصحية إذا ما تطور نزيف الكورونا.

ووجه نداءً عبر إذاعة موزاييك إلى كل من يستطيع تقديم الاضافة من متبرعين وداعمين أو متطوعين في كل ولايات تونس، من أجل الوصول إلى الهدف المنشود والمتمثل في تركيز وحدات صحية في كامل أنحاء الجمهورية.

وشدد على أن بلدية حمام الشط أعربت عن اهتمامها بالمبادرة ومن المتوقع تركيز أول وحدة صحية متقدمة بها في قادم الأيام.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: