بن حمودة يتوقع تحسن الحالة الوبائية لكورونا مع نهاية أفريل

بن حمودة يتوقع تحسن الحالة الوبائية لكورونا مع نهاية أفريل

قال المدير العام للرعاية الصحية الأساسية شكري حمودة، اليوم الخميس 26 مارس 2020، أن منحى الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد يوميا في تونس يطابق منهجية التحاليل المتعمدة من طرف وزارة الصحة ويحفز على مزيد العمل من أجل احتواء الوباء.
وأضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن حصيلة العمل الذي تقوم به الوزارة حتى الآن تشجع على مزيد العمل للمضي قدما في محاربة الوباء، متوقعا أن تؤتي الإجراءات التي قامت بها تونس لاحتواء الفيروس أكلها خلال الفترة المقبلة، وأن يتم تسجيل بوادر تحسن في الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد مع نهاية أفريل المقبل.
وأوضح أن إجراء التحاليل للعينات المشتبه بإصابتها لا يشمل كل الحالات بل يستهدف أساسا إجراء التحاليل للحالات طبقا للأولويات وللإمكانيات المتوفرة لدى الوزارة، مشيرا إلى أن تونس تمكنت من إدارة الأزمة الحالية في محاربة فيروس كورونا بإمكانياتها، وتمكنت من اقتناء احتياجاتها العلاجية في ظرف قياسي يشهد تزايدا للطلب العالمي على المستلزمات الطبية.
وأفاد أن الوزارة اختارت منذ الوهلة الأولى ترشيد التحاليل باعتبار عدم توفر الإمكانيات المالية لإجراء كشف شامل لعينات الحالات، معتبرا أن تصنيف منظمة الصحة العالمية لتونس ضمن البلدان الأقرب للسيطرة على وباء كورونا يعد دليلا على جهود الإطارات الطبية في احتواء الفيروس.
وفي سياق آخر، كشف مدير الرعاية الصحية الأساسية، عن مشاركته مع مؤسسة الصحة العسكرية في ندوة علمية للاستفادة من تجربة الصين الشعبية في محاربة الفيروس، مشيرا إلى أنه تم تنظيم هذه الندوة بتقنية الفيديو بالمستشفى العسكري في العاصمة.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: