المكّي: الموجة الثانية من كورونا ستكون على الأرجح في الخريف

المكّي: الموجة الثانية من كورونا ستكون على الأرجح في الخريف

نبّه وزير الصحة عبد اللطيف المكي اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020، إلى إمكانية عودة تفشي فيروس كورونا في تونس خلال فصل الصيف، قائلا ” خاصة في صورة عدم اتخاذ إجرءات التوقي من الحالات الوافدة” مشيرا الى أن نسبة حدوث موجة ثانية في فصل الخريف الذي مازال يبعدنا بشهرين تقريبا أعلى بكثير من نسبة حدوثها في فصل الصيف بحكم العوامل المناخية.

وقال المكّي خلال حضوره اليوم ببرنامج “يوم سعيد” على الإذاعة الوطنيّة “لا يمكن تقييم الوضع الصحي الا بعد أسبوعين أو ثلاثة من إعادة فتح الحدود مع زيادة تدفق المسافرين … أي في النصف الثاني من شهر جويلية والنصف الأوّل من شهر أوت” مؤكدا أنه يُمكن النجاح في تجاوز هذه المرحلة وفي السيطرة على انتشار العدوى باتباع البروتوكولات وإجراءات التوقي.

وأضاف  ” نحن متمسكون ببروتوكولاتنا الصحية لنحافظ على صحة الجميع ولكن في نفس الوقت تدور عجلة الاقتصاد…لم نطلب شيئا من الناس بل بالعكس فتحنا الحدود …لكن نطلب منهم فقط التوقي نظرا لوجود حالات وافدة وعندما تنتشر وتدخل البلاد ولا يكون هناك توقي فإنّ ذلك سيتسبب لنا في موجة جديدة” موضحا ” كل فيروس جديد يبقى عامين او 3 سنوات عن طريق موجات مثل h1n1 الذي يتذكره التونسيون ..سجلنا في الخريف المنقضي وفيات بهذا الفيروس… وقت لي احنا لاهين في كوفيد-19 الفيروس الآخر تسبب في وفيات”.

وتابع “انظروا الى دول عربية قريبة ..الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون أعلن أنّ الوباء مازال وأنّ الحدود الجزائرية ستبقى مغلقة الى حدود 13 جويلية” مشيرا من جهة أخرى الى أنّ مصر تُسجّل كل يوم عشرات الوفيات وإلى أنّ ايران سجّلت يوم امس اكثر من 130 وفاة.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: