معهد باستور تونس يطلق منصة الكترونية للتسجيل عن بعد قصد الحصول على موعد لإجراء التحليل المخبري “بي سي ار”

معهد باستور تونس يطلق منصة الكترونية للتسجيل عن بعد قصد الحصول على موعد لإجراء التحليل المخبري “بي سي ار”

 
 يطلق معهد باستور تونس بداية من يوم الاربعاء 8 جويلية 2020 منصة الكترونية للتسجيل عن بعد قصد الحصول على موعد لإجراء التحليل المخبري “بي سي ار” /pcr/ لتقصي فيروس كورونا لفائدة المسافرين الى الخارج.

 

وقال المدير العام لمعهد باستور تونس الهاشمي الوزير لـ”وت” اليوم الثلاثاء إن معهد باستور تونس شرع في إجراء التحاليل المخبرية “بي سي ار” لفائدة المسافرين الى الخارج والراغبين في الحصول على نتائج تحليل سلبية قصد الاستظهار بها لدى شركات النقل الجوي والبحري لتمكينهم من السفر أو سلطات البلدان التي سيتجهون إليها لعبور الحدود.

 

وبين ان الهدف من اطلاق هذه المنصة هو تجنب الاكتظاظ ومساعدة المواطنين على قضاء شؤونهم الخاصة في ما يتعلق بترتيب إجراءات السفر التي تقتضي حصول المسافر على تحليل مخبري “بي سي ار” سلبي يثبت خلوه من الفيروس، كاشفا أنه تم اعتماد سعر 209 دنانير للتحليل المخبري الواحد وهو في حدود قيمة إنتاج هذا التحليل، وفق قوله.

 

ويمكن لكل من يرغب في إجراء هذا التحليل المخبري للتثبت من خلوه من فيروس كورونا، الحصول على موعد عن بعد لأخذ عينة، وذلك عبر التسجيل بالمنصة الالكترونية التابعة لمعهد باستور تونس، http://rdvanalyses.pasteur.tn/covid-19 وفق ما صرح به المتحدث، مبرزا ضرورة ان يتم إجراء هذا التحليل قبل 72 من موعد السفر.

 

وأوضح أنه سيتم استدعاء الأشخاص الذي تحصلوا على مواعيد لأخذ عيناتهم على عين المكان، مضيفا أنه سيقع مدهم في ما بعد بكلمة مستخدم وكلمة سر

 

تمكنهم من النفاذ إلى المنصة http://www.resultats.pasteur.tn واستخراج نتيجة التحليل عن بعد وفي ظرف 48 ساعة.

 

وكشف الهاشمي الوزير أن معهد باستور تونس ينجز حاليا ما بين 150 و400 تحليل في اليوم الواحد لفائدة الراغبين في الحصول على تحاليل مخبرية للاستظهار بها عند السفر.

 

وأكد أن إجراء هذه التحاليل يتم بالتوازي مع معاضدة جهود المخابر المرجعية التابعة لوزارة الصحة في إنجاز التحاليل المخبرية “بي سي ار” للتقصي النشيط للفيروس، مشيرا إلى أن المعهد قام منذ انخراطه في هذا المجهود بإنجاز أكثر من 17 ألف تحليل مخبري.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: