من بينهم آلاف التونسيين/ وزارة الدفاع الفرنسية تدعو السلط إلى إطلاق أسماء الأفارقة الذين قاتلوا أثناء الحرب العالمية الثانية على شوارع المدن الفرنسية

من بينهم آلاف التونسيين/ وزارة الدفاع الفرنسية تدعو السلط إلى إطلاق أسماء الأفارقة الذين قاتلوا أثناء الحرب العالمية الثانية على شوارع المدن الفرنسية

دعت وزارة الدفاع الفرنسية السلطات المحلية إلى إطلاق أسماء الأفارقة الذين قاتلوا من أجل فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية على شوارع المدن الفرنسية.
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية، إن فرنسا تعيد النظر في ماضيها الاستعماري على خلفية الاحتجاجات ضد التفرقة العنصرية التي تعم البلدان الكثيرة
وأدى الجنود الأفارقة دورا مهما في تحرير فرنسا من الاحتلال الألماني في عام 1944.
وشارك نحو 500 ألف جندي أفريقي في عملية تحرير الجنوب الفرنسي في أوت 1944 ضمن القوات الحرة الفرنسية التي قادها الجنرال شارل ديغول. وانضم غالبيتهم إلى عملية تحرير الجنوب الفرنسي من الاحتلال النازي بصورة طوعية.
وانحدر حوالي 400 ألف منهم من الجزائر وتونس والمغرب. وأكثر من 70 ألفا منهم من أبناء السينغال والبلدان الأفريقية الأخرى.
وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في أوت 2019 عن شكره وامتنانه للمقاتلين الأفارقة، مشيرا إلى أنهم مثلوا أكثر من 80 في المائة من القوات التي قامت بتحرير الجنوب الفرنسي من الاحتلال.
وأخيرا قالت نائبة وزير الدفاع الفرنسي جينيفييفا دارييفسك، مخاطبة رؤساء المدن الفرنسية إن الشوارع التي تحمل أسماء الأبطال الأفارقة قليلة جدا.
وقدمت نائبة وزير الدفاع قائمة تضم أسماء 100 أفريقي ممن قاتلوا من أجل فرنسا أثناء الحرب العالمية الثانية إلى رؤساء المدن الفرنسية، مناشدة إياهم إطلاق هذه الأسماء على شوارع مدنهم تكريما لذكرى الأبطال الذين ساهموا في جهود منح الحرية لفرنسا.
وكانت سلطات مدينة باندول في جنوب فرنسا قد غيرت في جانفي الماضي اسم “ميدان الحرية” إلى “ميدان المحررين الأفارقة”.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: