رضيعة مقطوعة الرأس في مصبّ قمامة: إجهاض وراء الجريمة؟

رضيعة مقطوعة الرأس في مصبّ قمامة: إجهاض وراء الجريمة؟

أكد الناطق باسم المحكمة الابتدائية تونس 2، فتحي سيد الرايس، أن العثور على جثة رضيعة مقطوعة الرأس في مصب ”برج شاكير” أمس، تم على يد ”البرباشة” العاملين في هذا المصب الذي يتم فيه تجميع القمامة من مختلف مناطق العاصمة.

وأوضح المتحدث خلال مداخلته في برنامج ”صباح الناس” اليوم الخميس، أن الجثة عثر عليها في كيس أسود، وهي لجنين رضيع من جنس الإناث غير مكتمل النمو (في شهر السادس او السابع)، مرجحا أن يكون نتيجة عملية إجهاض.

وقد تنقلت الوحدات الأمنية على عين المكان وتمت معاينة الجثة، وتم الإذن بتشريحها لتحديد أسباب الوفاة وأخذ البصمة الجينية لتحديد هوية الأم أو الأب البيولوجيين.

 

 

 

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: