عثرت الوحدات الأمنية على جثة شيخ سبعيني ممزقة بعد أن التهمته 6 كلاب شرسة بمنزله الكائن بقرقنة من ولاية صفاقس.

 

وقد صدرت نتيجة تقرير الطب الشرعي حول وفاة الشيخ وتمّ عرضها على القضاء.

وأفاد الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي ، حسب ما نقلته صحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم السبت 15 جوان 2019 ، أن تقرير الطب الشرعي أثبت أن الكلاب الستة نهشت الجثة بأكملها ولم تترك منها سوى بقايا من الرأس وأشلاء من بقية الجثة .

ورجّح التركي أن يكون الشيخ قد توفّي قبل نهشه من الكلاب ، وبعد مضي فترة بدأت الجثة تتعفن ما جعلت الكلاب تعمد إلى نهشها وأكلها بالكامل .

وكشف الطبيب مختص في الطب الشرعي بعد المعيانة الأولية أن الهالك تعرض لإصابات جسيمة تمثلت في أن الكلاب الستة (من نوع بيتبول وستاف امريكان وهي نوعية خطيرة وشرسة تلقب بالكلاب المجرمة) قامت بأكل كامل اليد اليمنى للهالك وساعده فضلا عن نهش ساقه اليسرى من الطرف العلوي وكانت الرأس مقطوعة عن الجثة التي أصابها التعفن .

ومن جهة أخرى صرّح أقارب الهالك أنه كان يعاني من عدة أمراض فضلا عن أنه تعرض في وقت سابق لجلطة دماغية ، وقد قامت الوحدات الأمنية بقتل الكلاب الستة بعد الحصول على إذن قانوني .

يذكر أن مساء الأحد الفارط عثر على بقايا جثة شيخ بعد أن نهشتها الكلاب التي كان يربيها معه بالمنزل بجزيرة قرقنة بولاية صفاقس ، وتم حال إشعار الوحدات الأمنية بالجهة التحول على عين المكان والقيام بالاجراءات القانونية اللاّزمة ثم فتح بحث تحقيقي في الواقعة الأليمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *