قررت هيئة تنظيم زيارة الغريبة بجربة الغاء جميع مظاهر الاحتفالات التي ترافق الزيارة في كل سنة والاقتصار على ممارسة الطقوس الدينية أيام الزيارة السنوية المبرمجة لهذا العام من 25 أفريل إلى 2 ماي، مع تجنب الاكتظاظ توقيا من فيروس “كورونا”، وفق ما صرح به رئيس هيئة الغريبة بيريز الطرابلسي ل(وات).
وأوضح بيريز ان اقامة زيارة الغريبة لهذا العام بهذا الشكل المضيق دون اي مظاهر احتفالية فرضه الوضع الوبائي واحترام قرارات اللجنة العلمية لمجابهة فيروس “كورونا” وخاصة فيما يتعلق بمنع التظاهرات والتجمعات، واكد الحرص على سلامة زوار الغريبة من التونسيين او القلة من الوافدين من الخارج ان سمحت لهم الظروف وخاصة في ظل هذا الوضع الوبائي العالمي، حسب قوله.

وشدد بيريز على العمل على احترام البرتوكول الصحي وفرض الالتزام بشروط الحماية الفردية والجماعية من اجل سلامة الجميع وحتى لا تكون هذه الزيارة سببا في عدوى فيروس “كورونا”.

واستعد معبد الغريبة اليهودي بمنطقة الرياض بجربة حومة السوق من ولاية مدنين منذ فترة للزيارة السنوية في اعتقاد انه ستنتظم هذا العام بعد ان الغيت في السنة الماضية بسبب جائحة “كورونا”، الا ان تواصل نفس الوضع الوبائي فرض للمرة الثانية ان لا يعيش المعبد احتفاليته وان لا يستقبل زواره بالشكل المعتاد في بهو المعبد وفي البناية المقابلة لها التي تقام بها الحفلات ونقاط البيع وإعداد الأكلات.