وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، في موقف محرج بينما كان يلقي خطابا اقتصاديا في البيت الأبيض.

وكان بايدن يقرأ النص المكتوب حتى أنه قال في ختام الخطاب “نهاية الاقتباس”، أي الكلمة التي كتبها مساعدوه في نهاية الخطاب، وما كان من المفترض أن يتلوها بايدن.

وتلا الرئيس الأمريكي هذا الخطاب قبل مغادرته البيت الأبيض لقضاء عيد الشكر، وحاول بايدن خلال الخطاب تطمين مواطنيه بشأن قضايا عدة مثل أسعار الوقود وهدايا العطة، كما تطرق إلى مسألة سلاسل التوريد.

ولم يكن الرئيس بايدن يقرأ عن الورق بل كان يثبت وجهه على الكاميرا، لكن يبدو أنه كان يقرأ عن القارئ الآلي.

وكان بايدن يقول: “بالمناسبة، ربما سمعتم الرئيس التنفيذي لشركة وول مارت بالأمس عندما تحدث عن الخطوات التي اتخذناها”.

وأضاف: “أنا اقتبس. إن الجمع بين عمل المؤسسة الخاصة والحكومة معا كان ناجحا حقيقة”.

وتابع بايدن قائلاً: “خلال مسار الإنتاج هناك الكثير من الابتكار، وبسبب الإجراءات التي اتخذناها بدأت الأمور تتغير”، ثم قال: “نهاية الاقتباس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *